رأفت ينعى الشهيد الطفل أبوعليا ويستنكر محاولة مستوطن متطرف إحراق كنيسة الجثمانية

2020-12-05

الموقع الاخباري الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية 

 

ادان عضو اللجنة التنفيذية قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي باستخدام القوة المفرطة في محاولة منه لتفريق المظاهرات التي انطلقت، اليوم الجمعة، لمقاومة الاستيطان في سائر انحاء الضفة الغربية حيث تمكن المتظاهرين من اقتلاع بؤرة استيطانية قام مستوطنين ببنائها في بيت دجن قضاء نابلس.

كما ونعى رأفت الطفل علي أيمن أبوعليا الذي استشهد اليوم في بلدة المغير قضاء رام الله اثناء تصدي الأهالي لجيش الاحتلال هناك، معتبراً إطلاق النار على الأطفال جريمة حرب وأن جيش الاحتلال الإسرائيلي يمعن في انتهاكاته لثني شعبنا عن مواصلة نضاله من أجل نيل الحرية وتقرير المصير وإقامة الدولة ذات السيادة.

وفي سياق آخر أعرب رأفت عن إستنكاره الشديد لمحاولة مستوطن متطرف إحراق كنيسة الجثمانية في القدس الشرقية، مؤكد على أن هذا العمل الاجرامي يعكس العقلية المتطرفة القائمة على الكراهية والعنصرية وانكار الآخر والاعتداء على الحق بالعبادة التي كفلها القانون الدولي.

وأكد رأفت في نهاية بيانه على أن المقاومة الشعبية مستمرة حتى اقتلاع كافة المستوطنات من الأراضي الفلسطينية وانهاء الاحتلال العسكري والاستيطاني الاستعماري عن جميع الأراضي التي احتلت عام 1967م وتجسيد دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.