"فصائل المنظمة" في لبنان تعلن تأييدها لخطاب الرئيس ووقوفها حول قيادته الحكيمة

2020-05-20

الموقع الاخباري الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية

 وفا- جددت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، دعمها وتأييدها الكامل لما جاء في خطاب الرئيس محمود عباس، ووقوفها والتفافها حول قيادته الحكيمة، والقرارات الشجاعة التي أعلن عنها أمس، بإلغاء جميع الاتفاقيات مع حكومة الاحتلال الإسرائيلية والإدارة الأميركية.

واكدت الفصائل في بيان لها، اليوم الاربعاء، أهمية تلك القرارات الصلبة والشجاعة وضرورة الالتفاف حولها، لأنها تعبّر بكل وضوح عن الإرادة الصلبة لشعبنا الفلسطيني بكل شرائحه، وتجسّد شجاعة وبسالة قيادته الشرعية الفلسطينية بكل فصائلها ومكوناتها السياسية، الهادفة إلى حماية مشروعنا الوطني وحماية ارضنا وحقوق شعبنا الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف، بنيل حريته واستقلاله الوطني وسيادته على أرضه ووطنه، وعودة اللاجئين وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة، كاملة السيادة وعاصمته القدس.

وشدد البيان على ان تلك المواقف والقرارات تشكّل مرحلة جديدة من مراحل النضال الفلسطيني المتجدد في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وترسم إستراتيجية فلسطينية وطنية موحدة وجامعة عنوانها المواجهة والمقاومة الشعبية بكافة أشكالها، لمواجهة الغطرسة الأميركية المتمثلة بإعلانها عن "صفقة القرن"، ولمواجهة قرارات سلطات الاحتلال القاضية بضم ما تبقى من الأراضي الفلسطينية، وإحكام الاستيلاء عليها، مخالفة بذلك كل قرارات الشرعية الدولية والقوانين والمواثيق والمعاهدات ذات الصلة.

ودعت الفصائل الدول العربية والإسلامية والدول الصديقة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات حقيقية وعملية رادعة ضد دولة الاحتلال، لمنعها من القيام بضم أي جزء من أراضي دولة فلسطين، وإجبارها على الالتزام بالقانون الدولي، والشرعية الدولية، وفرض عقوبات عليها، والاعتراف الفوري بدولة فلسطين وسيادتها على كامل أراضيها.

وجددت التأكيد على ضرورة تحصين الوضع الداخلي الفلسطيني بالوحدة الوطنية، وتغليب المصلحة الوطنية الفلسطينية، ووضع حد للانقسام الفلسطيني، وانجاز المصالحة الوطنية، والانضواء في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كل أماكن تواجده.