الإئتلاف النسوي الأهلي الفلسطيني يبحث خطوات العمل المقبلة لتطبيق اتفاقية (سيداو)

2018-04-10

 

 

الموقع الرسمي لمنظمة التحرير

عقد الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية رئيس الإئتلاف النسوي الأهلي الفلسطيني لتطبيق إتفاقية" سيداو"    اليوم الثلاثاء اجتماعاً للائتلاف النسوي الأهلي الفلسطيني لتطبيق إتفاقية " سيداو"، بمشاركة 40 ممثلا وممثلة عن المؤسسات المنضوية ضمن الائتلاف والأطر النسوية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ممثلا برئيسته انتصار الوزير ومنى الخليلي أمينة السر ومشاركة عضوات من الأمانة العامة ورئيسات الفروع.

وافتتحت الاجتماع إنتصار الوزير رئيسة الاتحاد العام مثمنة دور لجنة سيداو على الجهود التي بذلتها في إعداد تقرير الظل وتفاعل الحكومة بشكل إيجابي مع التقرير مشيرة الى أن هذا العمل جاء نتيجة جهد جميع مؤسسات المجتمع المدني.

وقالت : أن شهر نيسان هو شهر الشهداء إذ يحمل في طياته ذكرى استشهاد القادة الثلاثة كمال ناصر وكمال عدوان وأبو يوسف النجار واستشهاد خليل الوزير "أبو جهاد" اضافة الى شهداء مجزرة دير ياسين ومجزرة غزة الاخيرة خلال مسيرة العودة في الاسبوعين الاخيرين والكثير من الشهداء الذين سيظلون في الذاكرة. كما تطرقت الى الوضع السياسي العام وتبعاته المتمثلة في زيادة الانتهاكات على النساء.

من جهتها، قالت منى الخليلي ان الهدف  من الاجتماع وهو وضع المشاركين والمشاركات في صورة آخر المستجدات في العمل على تطبيق اتفاقية (سيداو) خاصة بعد اعتماد تقرير الظل، وتحديد الخطوات العملية القادمة باتجاد تطوير تقرير الظل الذي سيعرض في 11/7/2018 مع الاشارة الى أن الحكومة ستعرض تقريرها في 10/7/2018 وهذا يتطلب من الحضور اتخاذ قرار حول الرد على ردود دولة فلسطين.

وقدمت الخليلي ملخصاً حول ما انجز عمله فيما يتعلق بتطبيق إتفاقية (سيداو)؛  كما تم عرض الخطة الإستراتيجية للإئتلاف  للأعوام الثلاثة القادمة " 2018- 2020" والخطة التشغيلية والتي  تمت مناقشتها في كل من الضفة وغزة ووضع التعديلات عليها. كما جرى عرض ومناقشة توجهات الإئتلاف حول رد دولة فلسطين على أسئلة لجنة سيداو.

 وفي نهاية اللقاء تم تشكيل لجنة من الحضور برئاسة الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية للعمل على تحديث  تقرير الظل بناءً على التطورات والمستجدات الحاصلة في دولة فلسطين.