2024-02-27 الساعة: 20:02:57 (بتوقيت القدس الشريف)

جماهير شعبنا في رام الله والقدس تشيع جثامين أربعة شهداء وتشييع جثمان الشهيد محمد زغير في الخليل

الموقع الاخباري الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية

 شيعت جماهير شعبنا في محافظتي القدس ورام الله والبيرة، اليوم الإثنين، جثامين 4 شهداء ارتقَوا برصاص الاحتلال عند حاجز قلنديا العسكري، جنوب رام الله.

وشارك عشرات المواطنين، في موكب تشييع الشهيدين ياسر الكسبة (17 عاما)، وآدم الجولاني (16 عاما)، الذي انطلق من مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله.

وجاب الموكب شوارع مدينتي رام الله والبيرة وصولاً إلى حي الشرفة، وبعدها نُقل جثمان الشهيد الكسبة إلى مسجد قلنديا الكبير ثم إلى مقبرة الشهداء في المخيم ليوارى الثرى، فيما نُقل جثمان الشهيد الجولاني إلى مسقط رأسه في بلدة الرام شمال القدس المحتلة، قبل أن يصلى عليه في مسجد معاذ بن جبل بالبلدة، ثم ووري الثرى بمقبرة البلدة، وسط هتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي.

ولاحقاً، خرج من مجمع فلسطين الطبي موكب تشييع الشهيد أمجد خضير (36 عاماً) ونُقل إلى مسجد العين في مدينة البيرة، وأديت عليه صلاة الجنازة، لمواراته الثرى في مقبرة البيرة الجديدة.

وفي بلدة بيت عنان شمال القدس المحتلة، شيعت جماهير شعبنا شمال غرب القدس المحتلة جثمان الشهيد محمد زياد حميد (24 عاما) ليصلى عليه في مسجد البلدة قبل أن يوارى الثرى في مقبرة البلدة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت مساء أمس، عن استشهاد أربعة شبان وإصابة 13 آخرين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، وهم: ياسر ثائر سامي الكسبة، من قلنديا، وأمجد ماهر عليان خضير، من بيتونيا، ومحمد زياد حميد، من بلدة بيت عنان، وآدم الجولاني من الرام.

وتشييع جثمان الشهيد محمد زغير في الخلي

كما شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة الخليل، اليوم الإثنين، جثمان الشهيد محمد جواد عبد الرحمن زغير (21 عاما)، الذي ارتقى برصاص الاحتلال أمس.

وانطلق موكب التشييع من المستشفى الأهلي، وصولا إلى منزل ذويه لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة، ثم تمت صلاة الجنازة عليه، في مسجد الحرس في مدينة الخليل، ليوارى الثرى في مقبرة العائلة.

واستُشهد الشاب زغير عندما حاول الوصول إلى منزل عائلته في منطقة فرش الهوى بمدينة الخليل، حيث استهدفته قوات الاحتلال بشكل مباشر.