السفير عبد الهادي يبحث مع السفير الإيطالي في سوريا آخر مستجدات القضية الفلسطينية

2022-06-29

الموقع الاخباري الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية

السفير عبد الهادي يبحث مع السفير الإيطالي في سوريا آخر مستجدات القضية الفلسطينية
دمشق 29 – 6 – 2022 
بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الخميس، مع القائم بأعمال السفارة الإيطالية في سوريا ماسيميليانو دانتونو آخر المستجدات السياسية وتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.
 
وأطلع السفير عبد الهادي دانتونو على آخر مستجدات القضية الفلسطينية وما يتعرض له شعبنا من معاناة يومية بفعل انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة، من قتل واعتقال وهدم للبيوت وتهويد لمدينة القدس والاستيلاء على الأراضي لصالح توسيع الاستيطان وحرمان الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم.
واشار السفير عبد الهادي خلال اللقاء بانه صدر عن مجلس الأمن والجمعية العامة والأجهزة المختلفة التابعة لها، مئات القرارات الهامة بشأن القضية الفلسطينية والداعية إلى ضرورة إيجاد حل عادل لها، إلا أن السلطات الإسرائيلية لم تكترث لأي منها ولم تنفذ هذه القرارات بل ضربت بها عرض الحائط وهو ما يوضح مدى غطرستها وتجاهلها للشرعية الدولية، وتحديها لإرادة المجتمع الدولي.
مضيفاً: يجب على المجتمع الدولي الكف عن سياسة الكيل بمكيالين والاكتفاء عن بيانات الشجب والاستنكار اتجاه جرائم الاحتلال والانتقال إلى افعال تضع حد لهذا الاحتلال تجبره على الاعتراف بقرارات الشرعية الدولية.
كما وضع السفير عبد الهادي السفير الإيطالي بصورة الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين مع المجتمع الدولي من أجل الضغط على إسرائيل لوقف جرائمها وإعادة إحياء عملية السلام. 
من جهته أكد  دانتونو أن بلاده مستمرة في دعمها لحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية والقانون الدولي، مشيراً بأن بلاده تقف دائماً مع فلسطين والشعب الفلسطيني.
وأشار القائم بالأعمال إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، إلى فلسطين في 15 حزيران الماضي، والتي تم خلالها التوقيع على اتفاقيات تعاون بقيمة إجمالية قدرها 17 مليون يورو، موجهة بشكل خاص لدعم المؤسسات المحلية.