الشبكة العربية للثقافة والرأي والإعلام

تأسست الشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام في فلسطين - غزة بتاريخ 21/3/2011 على يد نخبة من الكتاب والمفكرين من أجل توحيد الخطاب السياسي لخدمة القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية والدفاع عنها في ظل الهجمة الإسرائيلية المستمرة على المقدسات والأرض الفلسطينية وضرب جميع المعاهدات وقرارات الأمم المتحدة بعرض الحائط، وتهدف الشبكة من خلال الأقلام الحرة والوطنية تسليط الأضواء على القضايا العربية والقضية الفلسطينية شكل خاص والتي تتعرض لهجمة شرسة من الاحتلال على صعيد الأرض والإنسان والقدس الشريف تزامناً مع ما يجري من أحداث في الوطن العربي في ظل المتغيرات التي فرضت عليه والتي هدفها الأساسي تقسيمه وتجزئته بهدف زعزعة روح العروبة النابض في الأمة العربية الخالدة وإشعال حالة النزاع الطائفي بين شرائحه من خلال تغذية النزاعات الفكرية والطائفية والقبلية والتي للأمة العربية والإسلامية وتاريخها المجيد الذي أضاء للبشرية طريق العلم والنور على مدار عقود من أجل الاستحواذ على مقدراتها والسيطرة على شعوبها من خلال بث الفتنة.

 وتسعى الشبكة العربية للثقافة والإعلام منذ تأسيسها على رفد الحركة الثقافية في قطاع غزة وفلسطين عامه بمزيد من الأعمال التي تسهم في نهوض الجسم الثقافي الذي تراجع دوره في السنوات السابقة، حيث شعرت الشبكة من خلال الأدوات والدوائر الفعالة التي تعمل في الشبكة إن هذا العمل الثقافي والإعلامي لا يقتصر على دور محدد بالذات بل هو فعل وطني يتكامل مع كافة الأدوار التي تقوم بها الحركة الوطنية وعلى رأسها الممثل الشرعي والوحيد للقضية الفلسطينية وهي منظمة التحرير الفلسطينية، حيث أخذت على عاتقها تفعيل البرنامج الوطني وتعبئة الجماهير الفلسطينية للخلاص من نير الاحتلال حتى تحرير فلسطين.

هذا ما جعل المنظمة بجهود رئيس دائرة العمل والتنظيم الشعبي أن تعتمد الشبكة العربية للثقافة والأعلام كعضو في دائرة العمل والتنظيم الشعبي بعد توجيهات فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة- فلسطين ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير كباقي الاتحادات والنقابات الشعبية ويعتبر هذا القرار عاملا مساندا وشهادة عز وفخار للشبكة بكامل مكوناتها ودوائرها وأعضائها وبالتالي عكفت الشبكة على انجاز الخطط اللازمة للعمل في العام القادم كخطط استراتيجية سنوية تليق بمكانة الشبكة والدور والثقة التي أولتها إياها دائرة العمل والتنظيم الشعبي فقد تم تقسيم العمل حسب احتياجات الأهداف المناط العمل بها مستقبلا إلى دوائر.

الرؤية و الرسالة
  • تقديم التحليل الموضوعي للمواقف السياسية والتصريحات ذات العلاقة  بالقضية الفلسطينية والقضايا العربية.
  • تكوين اتجاه أعلامي قوي مساند للقضايا العربية بكافة الاتجاهات السياسية والوطنية والمعرفية ويوضح الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الأمة العربية من محاولة فرض مشاريع تقسيم جديدة  .
  • تنوير الرأي العام العربي، بحقائق الواقع السياسي العربي والفلسطيني والدولي، واستعادة المكانة الحقيقية للقومية العربية من خلال تشكيل حالة وعي عربي موحد.   .
  • خلق حالة من التفاعل الإيجابي بين مختلف الرؤى والاتجاهات الفكرية والسياسية، بما يخدم تطلعات شعوبنا العربية والإسلامية.
  • تقديم رأي عربي حر يقبل الحوار الفكري مع كافة الاتجاهات الإنسانية.
  • الانتصار لقضايا حقوق الإنسان في العالم العربي، وعلى رأسها الحق بالتعبير.
  • التواصل مع الهيئات والمنظمات والمؤسسات الدولية التي تعتني بحرية الرأي والتعبير كحق أساسي من حقوق الإنسان.
  • العمل على القضايا الوطنية المهمة والتي تهم المجتمع العربي ومن أولوياته، على جميع المستويات الصحفية لتشكيل قضية رأي عام على جدول الاهتمام بالمستوي السياسي الرسمي.

منظمة التحرير الفلسطينية

الشبكة العربية للثقافة والرأي والإعلام

كمال أحمد عطوة الرواغ

مواليد غزة بتاريخ1966/8/6 –

إعلامي وكاتب سياسي

باحث وناشط سياسي واجتماعي

 عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين منذ عام 2003 حتى الأن  

- رئيس الجمعية الوطنية لمستقبل الشباب الفلسطيني

 - رئيس الجمعية العربية للثقافة والإعلام-

- عضو هيئة تنفيذية لملتقى النجد التنموي-

-  أحد مؤسسي  جمعية المنتدى الثقافي للشباب منذ عام 2002-

- مدير تنفيذي لهيئة المستقبل للتنمية 2008--

بيانات الاتصال