السفير عبدالهادي يستقبل بدمشق رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين السيد فهمي الزعارير

2017-09-28

 

الموقع الرسمي لمنظمة التحرير

استقبل السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأربعاء  فهمي الزعارير رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في مقر الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية .

ووضع الزعارير رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين السفير عبد الهادي بصورة الاعتداءات الإسرائيلية على الطالب الفلسطيني من خلال الحواجز ونقاط التفتيش، وإعاقة وصول الطلاب والمعلمين إلى مدارسهم وجامعاتهم ، بالإضافة إلى تأثير السياسات الإسرائيلية الساعية إلى تجهيل الفلسطينيين ، وحرمان الطلاب الأسرى من حقهم في التعليم ومحاولات الاحتلال المتعددة للعبث بالمناهج التعليمية في المدارس بهدف خلق فجوة لدى الطالب المقدسي الفلسطيني بالدرجة الأولى.

واضاف : بالرغم من كل هذه الإجراءات إلا أن معدلات الالتحاق بمؤسسات التعليم في فلسطين تعتبر من الأعلى بالمقاييس الإقليمية والدولية، وذلك يعكس بوضوح أهمية التعليم بالنسبة للفلسطينيين والاهتمام الذي توليه وزارة التربية والتعليم للطالب في فلسطين .

بدوره قدم السفير عبد الهادي عرضاً عن أوضاع الطلبة الفلسطينيين في سوريا وواقع التعليم في مخيم اليرموك حيث تقوم العصابات الإرهابية الممثلة بداعش بفرض منهاجها التعليمي وتمنع الطلبة من الالتحاق بالمدارس البديلة .

كما شرح عبد الهادي الدور الذي تقوم به منظمة التحرير الفلسطينية الدائرة السياسية بمساعدة الطلبة الفلسطينيين خصوصاً طلبة مخيم اليرموك والمخيمات الأخرى شارحا معاناة الفلسطينيين خلال الأزمة السورية والجهود المبذولة بتوجيهات سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين لتخفيف المعاناة في ظل الأزمة السورية من خلال تقديم كل مايلزم من مساعدات مادية وعينية ومعنوية وذلك بالتنسيق والتعاون مع الحكومة السورية ووكالة الانروا .

 وأشاد السفير عبد الهادي بالطالب الفلسطيني رغم كل ما يعانيه من إرهاب داعش في سورية وإرهاب إسرائيل في فلسطين فانه يبقى من المتفوقين في العلم والدراسة التزاماً بتوجيهات الرئيس محمود عباس الذي يعتبر أن العلم هو السلاح الأمضى لمواجهة الاحتلال .