الرئيس يخاطب أطفال وأشبال وزهرات المخيمات الصيفية للطلائع: انتم الأمل

2017-08-10

 

الموقع الرسمي لمنظمة التحرير:

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن "أطفال فلسطين هم الأمل، وهم المستقبل والاستقلال والدولة، ونرى فيهم القدس عاصمة دولتنا المستقلة".

جاء ذلك خلال الحفل الختامي، الذي أقيم في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، للمخيمات الصيفية للطلائع (2017) والذي نظمه المجلس الاعلى للشباب والرياضة.

واضاف ، "نحن نؤمن جميعاً بتدافع الاجيال، للوصول إلى التحرير وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وقد قالها الرئيس الشهيد ياسر عرفات قبل أكثر من 50 عاماً، لندع ألف زهرة تتفتح، وكان يقصد في ذلك الوقت الاشبال والزهرات، لأنه ولأننا جميعاً نؤمن بهذه الاجيال الشابة".

 وتابع الرئيس، "مئات الالاف من اشبالنا وزهراتنا حملوا الراية، وقادوا المسيرة، منهم من استشهد، ومنهم من أسر ومنهم من جرح، والمسيرة استمرت وستستمر حتى ننال استقلالنا على ترابنا الوطني".

 وخاطب الرئيس، الاطفال الاشبال والزهرات قائلا، "انتم أملنا وحياتنا  متعلقة بكم، لاننا نرى فيكم مستقبل فلسطين، ونرى فيكم استقلالنا الوطني، ونرى فيكم القدس الشريف، وقد تجلى ذلك الشهر الماضي في القدس الشريف".

وقال الرئيس، "عندما قررت اسرائيل وضع الحواجز والبوابات الالكترونية على ابواب المسجد الاقصى المبارك، هب رجال وشباب ونساء واطفال القدس ليعلنوا رفضهم لهذه الاجراءات الاحتلالية، واستطاعوا فتح ابواب الاقصى وازالوا الحواجز بصمودهم وثباتهم".

واضاف ، "القيادة قالت لهم نحن معكم وندعم صمودكم، لذلك نقول انه بإرادة الشعوب تتحقق المعجزات، وهذا ما حصل في المسجد الاقصى المبارك."

 وختم الرئيس قائلا، "نحن صامدون وصابرون ومستمرون وماضون في نضالنا الوطني حتى يرفع شبل من اشبالنا وزهرة من زهراتنا علم دولة فلسطين على اسوار القدس" .

بدوره، قال رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب، ان "المجلس الاعلى نظم معسكرات شبابية في المحافظات الشمالية والجنوبية وفي لبنان وسوريا".

واضاف: نظمنا 223 معسكر في المحافظات الشمالية، و60 معسكر في المحافظات الجنوبية، و15 معسكراً في لبنان، وواحد في سوريا، وهذه الارقام نسعى لتطويرها خلال العام القادم لتشمل دول الشتات التي يتواجد فيها كل ابناء شعبنا.

وتابع الرجوب قائلا، "الرياضة هي عنصر موحد للشعب الفلسطيني، ولولا وجود الحاضنة السياسية بقيادة الرئيس محمود عباس لما استطعنا الوصول إلى هذه الانجازات".

واشار، إلى ان الرياضة الفلسطينية حققت انجازات هامة وكبيرة على الصعد كافة، فالمنتخب الاولمبي استطاع الوصول إلى كأس امم أسيا، ومنتخبنا الوطني على مشارف التأهل لكأس امم اسيا للمرة الثانية في تاريخه، وهذا دليل على التطور الكبير للرياضة الفلسطينية.

وقدم الاشبال والزهرات لوحات فنية وقصائد شعرية تعبر عن حب الوطن، ومشاعر الانتماء الوطني والعقيدة الوطنية التي عززتها هذه المعسكرات الشبابية.

وحضر الحفل، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب، ووزير التربية والتعليم العالي د.صبري صيدم، وأمين عام المجلس الاعلى للشباب والرياضة عصام القدومي، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عماره.

 

عن "وفا"