السوداني: عنجهية إسرائيل ضد المرشحين العرب "لليونسكو" تعكس عدم شرعية إجراءاتها بالقدس

2017-05-17

الموقع الرسمي لمنظمة التحرير:

 استنكر أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الشاعر مراد السوداني صباح اليوم، الهجوم الإسرائيلي ضد المرشحين العرب لمنصب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وأعتبره تخوفاً من المزيد من القرارات لصالح الشرعية الفلسطينية والإسلامية على المدن المقدسة في فلسطين.

وأضاف السوداني: أن شعور الاحتلال بعزلته الدولية نتيجة تصويت غالبية الدول في منظمة "اليونسكو"  على عدد من القرارات لصالح فلسطين وأحقية الشعب الفلسطيني بالقدس وأعتبارها محتلة، أدى إلى هذا الهجوم غير المنطقي والذي يزيد من اليقين بأن القدس جزء لا يتجزأ من أرضنا العربية الفلسطينية.

يذكر أن الاحتلال  قام بعدد من الخطوات التصعيدية ضد مؤسسات الأمم المتحدة على رأسها اليونسكو وذلك من خلال وصف رئيس حكومته للقرارات الصادرة عنها بالسخيفة ومنع الدعم عنها، إضافة لدعوات عديدة من قبل وزراء الاحتلال لإغلاق مراكز اليونسكو في القدس.

وأكد السوداني على وقوف فلسطين بجانب الأشقاء العرب في هذه المنافسة على مستوى العالم، وذلك بأعتبار ان العالم العربي الحاضنة للقضية الفلسطينية، وطالب الدول العربية والإسلامية بالوقوف إلى جانب فلسطين في جميع المحافل الدولية والتحالف ضد هذه الحرب الدبلوماسية الشرسة التي تقودها إسرائيل.

كما طالب السوداني  منظمة "اليونسكو" وأسرة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم إزاء التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس، وضرورة التدخل العاجل والفوري للضغط على الإحتلال الإسرائيلي لاحترام الشرعية الدولية والقوانين والقرارات الخاصة بحماية المدينة، ووقف سلسلة الانتهاكات المتواصلة بحق المدينة وأهلها ومعالمها الأثرية والتاريخية.