هيئة الأسرى ونادي الأسير يستنكران إطلاق النار على مقر الصليب الأحمر

2017-04-20

الموقع الاخباري الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية

استنكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، اليوم الخميس، إطلاق النار على مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة الخليل، الليلة الماضية.

وأكدت الهيئة ونادي الأسير، أهمية عدم المساس بالصليب الأحمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لما له من أهمية قانونية وإنسانية يجب الحفاظ عليها، وعدم التعرض لمكاتب هذه المؤسسة أو المساس بطواقمها، وممتلكاتها، رغم التحفظات، والملاحظات على دورها.

واعتبرا أن هذا الإجراء "سيساهم في حرف مسار معركة الإضراب"، لافتين إلى "أن هذه المعركة هي معركة ضد الاحتلال، وليست ضد الصليب الأحمر".

وطالب النادي والهيئة الصليب الأحمر بضرورة الوقوف عند مسؤولياته تجاه قضية الأسرى.

 

و دانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس، حادثة إطلاق النار على مكتبها في الخليل في الضفة المحتلة.

وقالت اللجنة في تصريح مقتضب:" لحسن الحظ لم يصب أيّ من موظفينا بأذى"

وكانت الأجهزة الأمنية بالخليل قد فتحت تحقيقاً لمعرفة تفاصيل حادثة إطلاق النار على مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر قرب منطقة عين سارة وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية أن مجهولين أطلقوا النار، الليلة الماضية، على مقر اللجنة، ما تسبب بأضرار مادية في البوابة الرئيسة للمقر وفي مركبة تابعة للصليب الأحمر.