الرئيس يهاتف المناضل محمود الزق للإطمئنان على صحته واستنكارا لما جرى معه

2017-04-19

 

 

 

رام الله-الموقع الرسمي لمنظمة التحرير:

 أجرى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، اتصالا هاتفيا مع أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة المناضل محمود الزق.

واطمأن الرئيس خلال الاتصال على صحة الزق، مستنكرا بشدة ما جرى معه في قطاع غزة من خطف واعتداء.

وأكد الرئيس أن هذا الحادث يتنافى مع قيم وعادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني، ويتنافى مع أسس ومبادئ الديمقراطية التي دفعنا ثمنا غاليا من أجل تكريسها نهجا في مجتمعنا، ومصرون على تمسكنا بهذا النهج السليم.

من جهته، شكر الزق الرئيس على هذا الاتصال.

وكان خاطفو القوا أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق، مساء اليوم الأربعاء، به من سيارة على قارعة الطريق وسط قطاع غزة.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض في تصريح لـ"وفا"، أن الزق مصاب بالرضوض في شتى أنحاء جسمه، جراء تعرض للضرب المبرح بعد اختطافه عصر اليوم، وأن خاطفيه طلبوا منه عدم التدخل بالسياسة، وأن لا ينتقد سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة.

ورفض العوض ما جرى بحق الزق، محملا حماس مسؤولية الكشف عن الجناة.